homescontents
wilaya guelmawilaya guelmawilaya guelma

اجتماع تنسيقي لضبط التحضيرات النهائية للإنطلاق في عملية الاحصاء الفلاحي

في إطار استراتيجية السلطات العليا للبلاد الرامية لاحداث اقلاع في المجال الفلاحي، وقصد الحصول على إحصائيات و مؤشرات دقيقة تعكس واقع و مقومات القطاع، ترأست صباح اليوم الأحد 07 أفريل 2024 والي الولاية السيدة “حورية عقون” بمعية الأمين العام للولاية اجتماع تنسيقي خصص لضبط التحضيرات النهائية للإنطلاق في عملية الاحصاء الفلاحي (الزراعي و الحيواني..)، و هذا بالتفاعل مع أعضاء اللجنة المكلفة بهذا الاحصاء، و الذي تقرر الانطلاق فيه خلال الفترة الممتدة ما بين 19 ماي 2024 إلى غاية 17 جويلية 2024، بحضور ممثل لجنة الفلاحة بالمجلس الشعبي الولائي ، ممثلي الأسلاك الامنية، رؤساء الدوائر، المدراء التنفيذيين المعنيين، مدير الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، رئيس الغرفة الفلاحية، رئيس الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين.
*العملية شرع في التحضير لها منذ شهر ديسمبر الفارط، حيث أسفرت التحضيرات الأولية عن:
– تحضير 20677 مستثمرة فلاحية كإحصاء أولي.
– تسخير 115 عون للعملية منهم 02 ملاحظين، 19 مراقب، و 94 عون احصاء، سيخضعون إلى حصص تكوينية على المستوى الجهوي و المحلي ابتداء من تاريخ 14 أفريل الجاري كل حسب مهامه، فضلا تسخير 30 عون إضافي لذات العملية.
*في هذا السياق، ذكرت السيدة الوالي بأهمية عمل اللجنة، في تحصيل بيانات دقيقة و شاملة تعكس الواقع الفلاحي للولاية الفلاحية بامتياز، كما اسدت التوجيهات التالية:
-ضرورة التنسيق و التشاور بين كافة الهيئات المتدخلة أعضاء اللجنة.
-اعداد مخطط نقل عملياتي لإنجاح العملية.
-إحصاء الفلاحين أو المستثمرات الفلاحية ذات الوضعية الغير المسواة.
-عدم التهاون مع أصحاب المستثمرات، في حال عدم الموافقة على خضوعهم لعملية الإحصاء.
-تقديم كل التسهيلات الممكنة لتحقيق انسيابية و سلاسة في العملية، و انتهاج اي خطوة و العمل بها ، من شأنها إضفاء فاعلية في بلوغ الأهداف المرجوة.
-تكثيف الحملات التحسيسية باستغلال مختلف الوسائط و الوسائل الإعلامية، لتوعية الفلاحين بأهمية هاته العملية.
-الحرص على تجميع معطيات و إحصائيات علمية دقيقة لاستصدار بنك معلومات و قاعدة بيانات ذات مصداقية.
*كما اكدت على أن عملية الاحصاء الفلاحي أداة استراتيجية لتحديد القدرات الفلاحية وهو ما يسمح بتوفير رؤية أفضل للقطاع وضبط السياسات العامة على المستوى المحلي والوطني وكذا تحسين عملية اتخاذ القرارات الصحيحة المستندة على معطيات شفافة و دقيقة، وذلك حرصا على تنفيذ تعليمات السيد رئيس الجمهورية في هذا الإطار، الرامية إلى رقمنة قطاع الفلاحة، و اعداد ملف مرجعي للمستثمرات والمستغلين الزراعيين، و استخلاص مؤشرات فلاحية في إطار أهداف التنمية المستدامة، فضلا عن الوقوف على احتياجات قطاع الفلاحة.
-في ختام الجلسة، تطرقت السيدة الوالي إلى جانب التحضير لعيد الفطر المبارك، اين أعطت بعض التوجيهات التي يجب الحرص و اليقظة عليها خصوصا ايام عطلة العيد، لا سيما المتعلقة بـ:
* اتخاذ كل التدابير العملية لضمان راحة المواطنين والمحافظة على الصحة والنظافة العموميتين، لا سيما الاستمرار في حملات نظافة المحيط ، تهيئة الاماكن و الساحات العمومية، تشغيل و التدخل لاصلاح الاعطال بالانارة العمومية، و تنظيف المساجد و المقابر.
* السهر على ضمان ظروف لائقة في ما تعلق بتعزيز الأمن والسكينة العمومية، مع الالتزام بالمرافقة لاسيما بتوفير النقل ، الى جانب ضمان المداومة الخاص بالتجار و المتعاملين الاقتصاديين بغرض التموين بالمواد الأساسية الواسعة الاستهلاك.
* ضمان التزويد و تحاشي الانقطاعات في الطاقة الكهربائية ، و ضبط مداومة للتدخل و معالجة الاعطاب في الشبكة.
*ضبط برنامج خاص للتزود بالمياه الصالحة للشرب ، و التدخل الفوري لمصالح الجزائرية للمياه في حالة حدوث أي تذبذب في التوزيع.
* توفير الوقود على مستوى المحطات المتعددة الخدمات.
* السهر على توفر السيولة المالية على مستوى مكاتب البريد ، و الصرفات الآلية.
* استمرارية الخدمة العمومية.

Leave A Comment

6 − 1 =