homescontents
wilaya guelmawilaya guelmawilaya guelma

زيارة العمل للسيد وسيط الجمهورية*يومها الثاني*

تواصلت الزيارة في يومها الثاني، بتنقل السيد ” مجيد عمور” وسيط الجمهورية بمعية والي الولاية السيدة “حورية عقون” و رئيس المجلس الشعبي الولائي، للاطلاع على مدى مسك و العمل بتفعيل سجل الشكاوى الموضوع بالإدارات و المؤسسات العمومية، كعينة على مستوى مقر مديرية مسح الاراضي و الحفظ العقاري، بحضور الأمين العام للولاية ، المنتخبين بالمجالس الوطنية و المحلية ، و المندوب المحلي لوسيط الجمهورية، عضو المرصد المجلس الأعلى للشباب، و أسرة الإعلام.
أين إطلع على الخدمات المقدمة للمرتفقين، مؤكدا على ضرورة تسريع آجال معالجة وإصدار العقود والدفاتر العقارية وكافة المحررات الرسمية لفائدة المواطنين.
كما اطّلع بمقر ديوان الترقية و التسيير العقاري على سجل الشكاوى، مؤكدا على ضرورة الاستقبال الجيد واللائق للمواطنين و التكفل بانشغالاتهم وفق التنظيم المعمول به، مذكرا بضرورة الاطّلاع بشكل دوري على سجل الشكاوى لمعالجة ما تم طرحه من انشغالات.
المحطة الثانية كانت إلى مقر المندوبية المحلية لوسيط الجمهورية لولاية قالمة، أين اطلع على ظروف عمل الموظفين وآليات معالجة شكاوى المواطنين بالتنسيق مع الهيئات العمومية.
*لقاء مع الهيئة التنفيذية للولاية
عقب زيارة العمل التي أجراها السيد “مجيد عمور” وسيط الجمهورية صباح اليوم الأحد 21 ماي 2023 بولاية قالمة، حضر بمعية والي الولاية السيدة “حورية عقون” و رئيس المجلس الشعبي الولائي لقاء مع الهيئة التنفيذية للولاية ، تقدم خلاله المندوب المحلي لوسيط الجمهورية بمداخلة و عرض حول سير المندوبية المحلية لوسيط الجمهورية لولاية قالمة و مدى استقبال و معالجة عرائض المواطنين ، و تفعيل مسك سجل الشكاوى على مستوى الهيئات و المؤسسات العمومية، بحضور الأمين العام للولاية ، المنتخبين بالمجالس الوطنية ، رؤساء الدوائر ، المدراء التنفيذيين ، مدراء الهيئات العمومية تحت الوصاية، رؤساء المجالس الشعبية البلدية، و عضو المجلس الأعلى للشباب.
– حيث دعى السيد الوسيط إلى تكاثف الجهود و التعاون و الإبقاء على وتيرة التنسيق بين هيئة الوساطة و الإدارات العمومية لبلوغ اهداف تصب في صالح خدمة المواطن و تطلعاته.
– مبرزا إياها في، تقليص مدة معالجة العرائض التي يتقدم بها المواطنين، التقليص من مدة الرد، و أهمها القضاء على الردود السطحية التي تقدمها بعض الهيئات للمواطن ، و الحرص على تقديم اجابات واضحة تخلو من الغموض و وفق القانون و التنظيم المعمول به.
و هي المحاور التي اعتبرها السيد الوسيط تتطلب المشاركة و التجاوب و التعاون لكافة الهيئات الهيئات العمومية.
– كما اوضح انه من خلال متابعته لهيئة الوساطة محليا ، هناك تجاوب من الإدارات العمومية في هذا السياق، مثمنا المجهودات المبذولة على المستوى المحلي في مجال التكفل بإنشغالات المواطنين.

Leave A Comment

إحدى عشر − سبعة =