homescontents
wilaya guelmawilaya guelmawilaya guelma

زيارة العمل والتفقد **وزيرة البيئة والطاقات المتجددة**

حلت صباح اليوم السبت 24 جوان 2023 السيدة “فازية دحلب” وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة في زيارة عمل وتفقد لقطاعها بالولاية، بمعية والي الولاية السيدة”حورية عقون” و السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي، و بحضور الأمين العام للولاية، السلطات الأمنية و العسكرية، المنتخبين بالمجالس الوطنية و المحلية،المندوب المحلي لوسيط الجمهورية ،المدراء التنفيذيين، الأسرة الثورية، فعاليات المجتمع المدني التي تعنى بالمجال البيئي و التدويري ، و أسرة الإعلام.
المحطة الأولى من برنامج الزيارة كانت من المحمية الطبيعية “بني صالح” ببلدية بوشقوف، حيث عاينت السيدة الوزيرة المحمية مطلعة من خلال عروض على التنوع الغابي و البيولوجي و ما تتوفر عليه الولاية من غطاء غابي .
كما تم تقديم عرض حول مشروع تقوية الحوكمة المناخية في خدمة “المساهمة المتوقعة و المحددة على المستوى الوطني” و الذي يندرج ضمن اتفاقية التعاون الدولي لوزارتي الداخلية و الجماعات المحلية و البيئة و الطاقات المتجددة بالشراكة مع المؤسسة الألمانية GIZ ، من خلال إنشاء هيئات محلية لإدارة المناخ.
*السيدة الوزيرة أكدت على أهمية تعزيز الحوكمة المناخية والتأقلم مع ظواهر التغيرات المناخية من أجل مواجهة هذه الأخيرة والمساهمة في التقليل من انبعاثات الغازات الدفيئة، كما أبرزت الدور الكبير الذي تلعبه الجزائر والتزامها الشديد بالاتفاقيات الأممية التي وقعت عليها في مجال مكافحة التغيرات المناخية.
*كما كشفت عن تجهيز كل من مديرية البيئة و دار البيئة للولاية بنظام كهروضوئي لتزويد بالطاقات المتجددة باستخدام الطاقة الشمسية، وهو مشروع ممول من القطاع ينجزه المركز الوطني لتكنولوجيات الإنتاج أكثر نقاء.
*السيدة الوزيرة دعت أيضا الى تشجيع الاستثمار وفق الاستراتيجية الوطنية في مرافقة حاملي المشاريع المبتكرة و المؤسسات الناشئة و توجيهها إلى مجال الاقتصاد التدويري لحماية البيئة.
كما عرفت السانحة نشاطات لاطفال منخرطي النوادي البيئة بالمؤسسات الشبانية، حيث أكدت السيدة “فازية دحلب” على ضرورة تكثيف و إثراء النوادي العلمية و البيئة و الاستثمار في النشئ لزرع ثقافة بيئية و تربيته تربية بيئية سليمة.
*كما أثنت على مجهودات المحلية و التحضير الاستباقي و تسخير كافة الوسائل و الإمكانات لمخطط الوقاية و مكافحة حرائق الغابات، إضافة إلى تجند و تنسيق أجهزة الدولة من أعوان الغابات و فرق الحماية المدنية و كافة الفاعلين للتطبيق العملي للمخطط و فاعلية التدخلات من خلال الاستباق في التخطيط والتعاون لمختلف الاحتمالات تحسبا لأي طارئ.
و على هامش الزيارة أعلنت السيدة والي الولاية عن إطلاق الحملة الوطنية للوقاية من **حرائق الغابات**
في إطار دعم الجهود التحسيسية الوطنية للوقاية من الأخطار المرتبطة بموسم الاصطياف، سيما الحرائق بمختلف أنواعها ، و التي تتواصل نشاطاتها طيلة الموسم، بمشاركة كافة الهيئات و المؤسسات العمومية و فعاليات المجتمع المدني، بهدف نشر ثقافة الوعي بأهمية الحفاظ على الثروة الغابية من مخاطر الحرائق والتأكيد على أهمية الاقتداء الصارم بالسلوكيات الجيدة، وإتباع قواعد الوقاية خلال التواجد بهاته المساحات من أجل الحفاظ على سلامة الأشخاص و الممتلكات،تحت شعار *نحمي غابتنا نحمي أرواحنا وثروتنا الغابية.
المحطة الثانية من زيارة العمل و التفقد قادت السيدة” فازية دحلب” وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة بمعية السيدة الوالي و السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي و الوفد المرافق لهم إلى مركز الردم التقني ببوڨرقار بلدية هليوبوليس، حيث وقفت على وضعية تسيير النفايات بالولاية.
يذكر أن الولاية استفادت من استثمارات في هذا المجال لمشاريع إزالة المفارغ العشوائية ببلديتي عين رقادة وحمام دباغ وهي مشاريع انتهت الدراسة بها، وكذا مشروع إنجاز مركز الردم التقني للنفايات ما بين البلديات ببلدية هواري بومدين.
كما استفاد اليوم مركز الردم التقني للنفايات بهيليوبوليس من محطة متنقلة لمعالجة عصارة النفايات التي يفرزها بقدرة معالجة 80 متر مكعب يوميا ، اين تمت عملية التسليم والاستلام و تحويل التجهيزات بين السيد المدير العام للبيئة والتنمية المستدامة والسيد مدير المركز، تحت إشراف السيدة الوزيرة والسيدة والي الولاية.
*السيدة الوزيرة دعت إلى الانخراط في الاستراتيجية الجديدة للقطاع في ما يتعلق بتسيير النفايات و التي تعتمد على الاقتصاد الدائري وتثمين النفايات و تحويلها إلى موارد قابلة للاستغلال بدلاً من دفنها ، مضيفة أن سياسة الردم لم تعد مجدية، ناهيك عن استهلاكها للوعاء العقاري والذي يعتبر ثمين وصعب تخصيصه لهذا النوع من النشاط.
مراسم تسليم استفادات عتاد لتعزيز حظائر البلديات
تواصلت الزيارة بإشراف السيدة وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة بمعية والي الولاية السيدة”حورية عقون” و رئيس المجلس الشعبي الولائي،على مراسم تسليم الدفعة الثالثة من العتاد الموجه لتدعيم حظائر البلديات و الذي تم اقتناؤه في إطار صندوق التضامن و الضمان للجماعات المحلية.
إذ تم تسليم 10 شاحنات ضاغطة بسعة 12 متر مكعب، دعما لقدرات الولاية في جمع واسترجاع النفايات وتقليل الضغط على الإمكانات المتوفرة حاليا، خدمة و تحسينا للإطار المعيشي للمواطن.
و في إطار تحسين الإطار المعيشي للمواطن وترقية المساحات الخضراء، اختتمت الزيارة ، بتفقد و معاينة لفضاءات راحة و استجمام و تسلية تعكس الخصوصية الغابية التي تمتاز بها الولاية، اين آجرت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة رفقة السيدة الوالي و رئيس المجلس الشعبي الولائي و الوفد المرافق لهم زيارة إلى غابة الاستجمام بعين الصفراء بأعالي جبل ماونة ببلدية بن جراح ، اين دعت السيدة “فازية دحلب ” من خلال معاينتها للاستثمار المقام بها إلى ضرورة المحافظة قدر الإمكان على طبيعة الغابة و احترام خصوصية المناطق الطبيعية من أجل المحافظة على استدامتها و الإبقاء على التهيئة بمواد تتماشى و طبيعة المكان.
كما تمت زيارة مشروع تهيئة حديقة “الصنوبر” ببلدية قالمة، المتنفس الجديد للعائلات القالمية و الذي يشرف على الانتهاء حيث سيدخل حيز الخدمة في الأيام القليلة المقبلة.
الحديقة تم تجهيزها حضرية تتماشى و طبيعة أشجار الصنوبر التي تغطي كامل الحديقة، حيث أشارت السيدة الوزيرة إلى امكانية استغلال هذا الفضاء و إطلاق نمودج لرسكلة و تدوير البلاستيك.
*على هامش زيارة العمل و التفقد التي قامت بها وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة للولاية، عقدت مساء اليوم السبت 24 جوان 2023 بمعية السيدة الوالي و بحضور الإطارات المركزية المرافقة لها ، جلسة عمل خصصت لمناقشة أهم المشاريع العالقة التي تخص القطاع و تدارس العراقيل التقنية و المالية التي تواجه تجسيدها، حيث خلص الاجتماع إلى جملة من التوصيات والحلول التي تسرع من إعادة بعثها و تحقيق الأهداف المرجوة منها.
حضر الجلسة الأمين العام للولاية ، المفتش العام للولاية ، مدير الإدارة المحلية، مدير البيئة ، محافظ الغابات ، و مدير المؤسسة العمومية الولائية لتسيير مراكز الردم التقني.

Leave A Comment

أربعة × 5 =